ان الحياة الزوجية متعة كبيرة جدا جدا لا يشعر بها إلا من مارسها تجد بها لذة كل شي الزوجة الصالحة والحياة الصالحة فرق بين ما كنت عليه منذ زمن وما أنا عليه الآن كنت استمتع مع بنات الهوى عن طريق الهاتف ولم اكن اعرف ان هناك لذة أخرى أفضل منها بكثييير
لم اكن اشعر بمعنى كلمة “أحبك” إلا عندما سمعتها صريحة من زوجتي
لم أكن اشعر بمعنى تلك الحياة إلا عندما مارستها مع زوجتي
فعلا إن الزواج أفضل بكثيير
فنصيحتي لمن لم يقبل على الزواج ان يتزوج

وفعلا إن الله ييسر في الزواج لمن أراد العفة